القائمة الرئيسية

الصفحات

تطبيق واتساب يعود من جديد مع قوانين إستخدام جديدة

تطبيق واتساب يعود من جديد مع قوانين إستخدام جديدة


تطبيق واتساب يعود من جديد مع قوانين إستخدام جديدة

يبدو أن تطبيق واتساب التابع لشركة فيسبوك لا يزال عازماً على تمرير حزمة من قوانين الإستخدام الجديدة التي أعلن عن إقرارها بداية العام الحالي ونتيجة لذلك قرر العديد من مستخدمي الواتساب ترك التطبيق والتوجه نحو تطبيقات أخرى مثل مثل تيليجرام و سيجنال، خاصة بعد الاتهامات ضد هذه القوانين بانتهاك الحرية الخاصة للمستخدمين.



وكان تطبيق الواتسآب بدأ مطلع العام الجاري 2021 بإرسال إشعارات للمستخدمين لإبلاغهم بتغيير في قوانين الاستخدام، بما في ذلك مشاركة بيانات المستخدم مع فيسبوك وباقي الشركات التابعة لها لأغراض تسويقية و ما إلى ذلك، خاصة فيما يتعلق باسم المستخدم وصورته الشخصية ورقم هاتف المستخدم وأرقام قائمة جهات الاتصال الخاصة به، وتحديث الحالة والمعلومات الشخصية الأخرى التي قد يتم نشرها على حساب واتساب الخاص به، ولن يتمكن المستخدمون من رفض الشروط الجديدة لأنه في حال لم يوافقوا على ذلك قبل 8 فبراير الجاري فلن يتمكنوا من الاستمرار في استخدام التطبيق، مما تسبب في غضب كبير بين المستخدمين.


تسبب هذا الغضب في خروج ملايين المستخدمين من تطبيق واتساب واختيار التطبيقات الأخرى المنافسة له، وعلى رأسها التطبيق الشهير تيليجرام و سيجنال، حيث يقدر عدد المستخدمين الجدد بعشرات الملايين وهذا ما دفع واتساب إلى إساءة فهم المستخدمين للتحديثات الجديدة بشأن قوانين الاستخدام، وأنها لا تؤثر على خصوصية رسائل المستخدمين مع الأصدقاء أو العائلة بأي شكل من الأشكال وبدلاً من ذلك يتضمن هذا التحديث تغييرات تتعلق بمراسلة شركة على واتساب، وهو أمر اختياري و ليس إلزامي، ويوفر مزيدًا من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها كما أكد واتس اب ان تطبيق واتساب و لا شركة فيسبوك لا يقرأن سجلات رسائل المستخدمين أو يستمع إلى مكالماتهم الشحصية، ولا يقوم واتساب بتخزين أية بيانات موقع المستخدم أو مشاركة معلومات الاتصال الخاصة به مع فيسبوك، بينما قرر تأجيل تاريخ 8 فبراير إلى 15 مايو لتوضيح موقفه بشكل أكبر.


لكن الأمور عادت إلى نقطة الصفر بعد أن كشف منشور في قسم الأسئلة الشائعة في موقع واتساب الرسمي على الإنترنت أنه اعتبارًا من 15 مايو خلال العام الجاري ستكون وظائف الاستخدام محدودة بشكل أكبر للمستخدمين الذين لا يوافقون على قوانين واتساب الجديدة، ولن يستطيع المستخدمون إرسال أوإستقبال الرسائل من التطبيق، لكنهم سيظلون قادرين على استقبال المكالمات والإشعارات لفترة محدودة للغاية لا تتجاوز عدة الأسابيع.


إقرأ أيضا :


تعليقات